شوف اللى بيحصل!!

كلمة منى

السكوت لا يضر فالأفواه المقفلة لا يدخلها التراب! (أنيس منصور) ولكننى إخترت التعامل مع التراب .. نورت بيتى الصغير ^_^

هتموت امتى ؟!!




تعبنا من الكـــــــــــــــــــــــــــــلام أوى .. حسبى الله ونعم الوكيل 

هناك 8 تعليقات:

  1. مساء الخير او صباح الخير
    دة مش ها يموت !!!!!
    صدقيني أن شارون ليسة ما متش ؟؟
    دة ربنا هيخلية زي شارون ميت عايش في سريرة !!!!
    عبرة لمن يعتبر !!!!
    أصل موتة رحمة له !!!
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  2. أسيف نسيت أقولك
    هو مش مهم هو ميت ميت
    كلب وراح
    المهم الاي أسخم منة ؟؟ فلولة رجالتة
    مجلسة !!! الاي حامية
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الخير

      عند حضرتك حق .. حسبى الله ونعم الوكيل

      ربنا يرد كيدهم عليهم .. لكن السؤال المحير هما ليه لسه مطيعين لأوامره .. ايه سلطته اللى تخليه لسه له لسان ولا هى الفلوس ؟؟!!

      حذف
  3. الردود
    1. ريموووو .. يااااااه .. اخيرا زورتينا ياللى وحشتينا

      مش عارفين نقول غير ربنا معانا .. وهينصرنا .. بس على مين .. يارب ميكونش على بعض .. ويكون ع الظلم وبس :((

      نورتينى :)

      حذف
  4. هههههههههه والله شكله ح يدفنا كلنا

    ردحذف
    الردود
    1. تيكو

      عندك حق .. شكلها هترسى ع كدة .. دة اللى بيروح مننا قد أحفاده

      بس والله لو مات وغار الناس نارها هتبرد شويه

      وادينا مستنيين

      حذف
  5. غير معرف7/2/12 8:31 م

    ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة 6‏

    و فى حوار مع القيادى الأخوانى إبراهيم صلاح المقيم فى سويسرا منذ عام 1957 و نشرته جريدة المصرى اليوم فى 23 إبريل 2011 جاء فيه:

    وما صحة ما بعض المواقع من أخبار عن رفض سويسرا عرضاً مصرياً لشراء بنادق قناصة وقت الثورة؟
    - حدث بالفعل وحكاها لى أحد رجال المخابرات السويسريين فى حضور عدد من الشخصيات العامة، وقال أنه بعد أندلاع الثورة بيومين تقدم السفير المصرى فى سويسرا مجدى شعراوى، وهو صديق مقرب من «مبارك»، بطلب للحكومة السويسرية لشراء عدة آلاف من بنادق القناصة سويسرية الصنع بها تليسكوب يقرب لمسافة 1000 - 1500 متر، وجهاز يحدد المنطقة المطلوب أصابتها، وجهاز رؤية ليلية ويتم التصويب بدقة الليزر، وذخيرة مخصوصة وهى لا تُحمل باليد، ولكن لابد من تثبيتها على قاعدة ويُقدر سعر البندقية الواحدة بنحو 4000 دولار، ولكن الحكومة السويسرية رفضت الطلب.

    الحكومة السويسرية أدركت كيف سيتم أستخدام تلك البنادق، وبالتالى رفضت أن يكون لها أى دور فى تلك العملية. و تحت عنوان " لواء شرطة : مبارك كان يتسلى بالشرائط الجنسية للفنانات" ...

    باقى المقال فى الرابط التالى www.ouregypt.us

    و المقال به معلومات هامة عن عمر سليمان.

    ردحذف

قول حاجة يلا